القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه موده ورحمه الفصل الرابع بقلم موروو مصطفي

روايه موده ورحمه الفصل الرابع بقلم موروو مصطفي  

روايه موده ورحمه البارت الرابع 
روايه موده ورحمه الفصل الرابع بقلم موروو مصطفي

روايه مودة ورحمة الفصل الرابع بقلم 

لم ينم ياسر الا متأخراً اما دنيا فجلست في الغرفة تبكي حالها ووجعها وكيف قهرها من كان يوما حبيبها ولكنها قامت وتوضئت وصلت ركعتين لله اخذت تبكي حالها فيهم وتدعو الله ان يعطيها قوة التحمل والصبر وبعد أن انتهت قامت برفع الهاتف وقامت بعمل مكالمة كانت بداية تغيير قلبها من جهة ياسر وبعدها نامت في هدوء


استيقظت في الصباح وارتدت ملابسها وخرجت فوجدت ياسر ينام على الأريكة فدخلت غرفتهم وظلت تنظر لكل ركن فيها وتتذكر ماذا كانوا يفعلون وكيف امضت بها سنوات في سعادة وحب هدمه هو وأمه بسهولة نفضت رأسها من تلك الأفكار وبدأت تخرج الشنط وتضع بها كل ما يخصها من ملابسها ومجوهراتها فقط حتى الانتيكات التي كانت تحضرها خاصة لبيتهم تركتها اما الانتيكات الخاصة بوالديها و جدتها اخذتهم وفعلت ذلك في كل الغرف وعندها استيقظ ياسر وجرى عليها وعندما حاول الاقتراب منها ابتعدت عنه ونظرت له


- بعد اذنك ياريت تشيل هدومك من الدولاب واي حاجة تخصك بس خدها في شنط لان كلها شوية والناس ح تيجي تفك العفش


نظر لها ياسر بذهول


- يااااااااااه مستعجلة قوي كده ليه يا دنيا... ضحكت بقوة وهي تنظر له

- انا اللي مستعجلة فعلا عندك حق.... ده اللي هو انا سبحان الله عموما ماعلينا ياريت تخلص بعد اذنك

- حاضر يادنيا


دخل ياسر غرفتهم وفعل كما فعلت دنيا ظل ينظر لكل ركن بها ويتذكر ضحكاتهم ولعبهم وما كانت تفعله دنيا معه وكيف كانت تصنع كل شئ له بحب وعشق ودلع فدمعت عيونه ولكنه مسحها وهمس بينه وبين نفسه


- ح تزعل شوية وبعدين ح اروح لها اصالحها واراضيها انا مقدرش استغني عنها دي حبيبتي وقام بالفعل بجمع كل اشياءه في شنط وخرج فوجد الناس قد حضرت بالفعل وبدءت في فك وتحميل كل شئ من صيني لأدوات مطبخ للتكيفات للأجهزة كل شئ وهو لا يعرف أين ستضعهم دنيا ولكنه تذكر أن جدتها لها شقة أيضا في نفس العمارة مغلقه فهي كانت تجلس في شقة ابنها بعد وفاته هو وزوجته فتخيل انها ستضعهم في تلك الشقة ولكنه بهت وهو يسمع الرجل يتحدث الي دنيا


- بجد يا مدام مش عارف اقول لحضرتك ايه اول مرة اشوف كده ماحدش بيتبرع بكل حاجة كده ابدا جزاكِ الله كل خير ناس كتير وبنات كتير ح تدعي لكم من قلبها ربنا يوسعها عليكم ابتسمت دنيا بألم فقد كانت كل قطعة تنزل من المنزل تأخذ معها قطعة من قلبها فكل مكان وكل قطعة في المنزل شهدت على حبهم و عشقهم والان كل شئ انتهى وذهب 

- ربنا يوسعها علينا كلنا انا اللي بشكرك انك جبت ناس كتير علشان ننجز 

- مرة تانية انا بتشكركم قوي عن اذنكم 

- اتفضل


التفتت دنيا لياسر ونظرت له وسمحت لدموعها بالانهيار وفتحت ذراعيها الاثنان وهي تنظر له 


- اتفضل الشقة اهه اعملك حياة جديدة فيها..... خلاص كل حاجة تخصنا راحت انتهت زي ماحياتنا انتهت 


جري ياسر عليها واحتضنها بالقوة وهي تعافر حتى ابتعدت فنظر لها ودموعه تتساقط 


- دنيا علشان خاطري ماتبعدنيش كده 

- ابعدك انت اللي بعدت مش انا.... انت اللي بعت مش انا 

- دنيا انتي عارفة انه غصب عني 

- فعلا غصب عنك.... ماهو واضح انه غصب عنك بدليل انك روحت وحكيت مع زميلتك ولا اقول مراتك وعرتني ادامها بكل قسوة وسيبت مامتك امبارح تيجي بكل جبروت تطردني من شقتي الشقة اللي شافت حبنا وعشقنا لا وياريت كده وبس ده بجبروتها عايزاني كمان اسيب عفشي يعني عايزانى اخرج بشنطة هدومي وانت ساكت عارف يا ياسر روح قول لمامتك اللي طول عمرها كرهاني من غير سبب حاولتي تكسريها وتذليها ووجعتيها بعيب مش في ايدها عرفها اني اتنازلت عن كل حاجة بس مش ليك لا لدار أيتام يجوزوا بيه بناتها وشبابها 


صعق ياسر ونظر لها 


- انتي اتبرعتي بعفشنا بذكرياتنا كلها اللي عليه قدرتي تعملي كده يادنيا 


صرخت دنيا بكل ألم وهي تضربه في صدره 


- انا اللي اتنازلت .... انت بتقول انا اللي اتنازلت.... طيب انا اتنازلت عن شوية خشب لكن انت اتنازلت عن قلب بني ادمه عن روح بني ادمه اتنازلت عن حياتنا عن حبنا روح يا ياسر ربنا يسعدك انا في بيت نانا يا ياسر ولما تبقى تعورني زي والدتك ماقالت ح تلاقيني هناك عن اذنك اه الف مبروك ربنا ينولك اللي في بالك 


خرجت دنيا سريعا تسحب خلفها شنطتين بهم اشياءها وهبطت الي سيارتها ووضعتهم بها ورفعت راسها تنظر للبيت بدموع وبعدها ركبت سيارتها ورحلت 


اما ياسر فظل مكانه في حالة ذهول ينظر حوله لذلك الفراغ وضحكاتها وهي تجري منه وهو يجري خلفها ترن في اذنه همساتها لها في اوقاتهم الحميمية ظل يدور في كل مكان في الشقة ويتذكر ما كان يحدث بينهم في الحمام وهي تحضره له وهو يداعبها وتضحك معه...وهي تقف أمامه حتى تهذب له شعره وتحلق له ذقنه...... في المطبخ وهي تقف حتى تحضر له الطعام وتتمايل مع الموسيقى وهو يجلس خلفها ينظر لها ويبتسم بحب ظلت الذكريات تتدفق عليه بقوة حتى صرخ بأسمها وهو يبكي ولكن بعد فوات الأوان فهي رحلت وتركته فنزل سريعا مغلقا الباب خلفه وركب سيارته واتجه لأمه فهي السبب في كل شئ 


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


ذهبت دنيا الي منزل جدتها وقامت بفتح الباب الحديد فشعرت بها هناء فقامت سريعا وفتحت بابها فوجدتها ووجدت بجوارها الشنط فأرتعبت وجرت عليها


- في أيه يا دنيا حصل ايه حبيبتي ايه الشنط دي


فور ان وجدتها دنيا أمامها انهارت قوتها ووقعت أرضاً مغم عليها فصرخت هناء في وقت خروج بهاء من البيت وخلفه رحيق تودعه فجروا عليها وحاولوا افاقتها وعندما فشلوا حملها بهاء وادخلها الي بيت هناء وعاد ساحبا شنطها وأغلق الباب الحديد وعاد لهم فوجدهم قد افاقوها وجلسوا جميعا حولها بعد أن قامت هناء بعمل عصير ليمون لها وقام بهاء الي شقته واحضر ابنه وأغلق الباب بعد أن احضر مفتاح رحيق ونظرت لها هناء وهي تربت على ظهرها


- في أيه يابنتي طمنينا ياقلب امك


نظرت لها دنيا والدموع تنهمر من عيونها وأخذت تقص عليهم ما حدث منذ بدء تغيره معها حتى مصارحته لها برغبته في الزواج حتى حضور والدته حتى اليوم وهو يعلم انها تبرعت بالعفش شهقت هناء ووضعت يدها على صدرها


- اما ست واطية ماعندهاش ريحة الدم بعد كل ده ايه ياختي الجبروت ده صحيح فعلا اللي اختشوا ماتوا 


اما رحيق فكانت تؤازر تؤامتها في البكاء وهي تجلس بجوارها من الجهة الأخرى وتحتضن يدها بحنان اما بهاء فوقف ونظر لهم 


- العيب مش عليها العيب على الندل اللي اسمه ياسر كان ممكن يعمل ده من غير مايجرحها لكن هو ضعيف وواطي دنيا بقولك ايه انتي مش ضعيفة ولا مكسورة الجناح ولا في حاجة تكسر عينك فاهمة هما اللي زبالة ودون 


نظرت دنيا له 


- لا يا بهاء انا مكسورة فعلا بس مش بأيدي العيب اللي عندي مش بأيدي هو مافكرش لو كان مكاني كنت ح اسيبه ولا ح اكمل... والله لو كان ما ح يفرق كنت متخيلة اني غالية قوي عنده لكن طلعت ولا اي حاجة

- دنيا احنا اخوات وأهل وأصحاب وعشرة عمر يمكن انتي تقدري تعملي كده ويمكن غيرك ماكانش يقدر وكانت طلبت الطلاق يمكن غيره كان يقدر يكمل ويتحمل ولا يفرق معاه زي عمو هادي جوز ماما هناء ويمكن حد تاني مايقدرش زيه يمكن مامته ضغطت عليه جامد يمكن هو مش قادر حاجات كتير قوي يابنتي المهم في الاخر انتي عايزة ايه وماتفتكريش انك وحدك لا خالص كلنا جانبك 

- صدقني يا بهاء انا مش عارفة انا عايزة ايه انا موجوعة قوي منه وحاسة في الوقت الحالي اني مش طايقة اشوفه ولا اسمع صوته ضربني بخنجر عارف لو من الاول قالي مش ح اقدر ماكنتش ح اعترض كل واحد وقدرته لكن ده كل يوم كان يقولي مقدرش اعيش من غيرك انتي حبيبتي حتى لما قالي انه ح يتجوز كنت ح ازعل شوية وح اقدر لكن اللي عملته مامته وسكوته ادامها قهرني هو انا رخيصة قوي كده 


هنا احتضنها رحيق بقوة 


- اوعي تقولي كده فاهمة انتي غالية قوي بس هو اللي غبي وحمار وبكره يندم ومش هو لوحده هو وأمه اللي معرفش جابت الجبروت ده منين 


نظرت لهم هناء بحنان


- يالا يالا انسوا اللي حصل وح اقوم احضر لكم اكل إنما ايه ملوكي ملوكي 


ضحك بهاء بقوة


- وانا قتيل الاكل ده قوليلي بقى يا هنوءه عايز ايه من تحت وانا انزل اجيبه لك حبيبتي

- كل حاجة هنا حبيبي 

- طيب انا ح اسيبكم ربع ساعة كده ح اشوف حاجة وارجع لكم تاني اوعوا تأكلوا من غيري 


نظرت له زوجته


- هو احنا نقدر برضه يا هيبا يالا شوف رايح فين وتعال ماتتأخرش انت كده مش رايح الشغل النهاردة

- لا حبيبتي ح اكلمهم في المكتب هما يتعاملوا ولو في حاجة يبعتوها على الميل يالا سلام لو احتاجتم حاجة كلموني

- ماشي ياهيبا لا اله الا الله 

- محمد رسول الله 


انصرف بهاء وذهب الي السوبر ماركت وقام بشراء كل شئ يحتاجة البيت لدنيا فهي الان لن تكون في حالة تسمح بالتفكير في شئ كما أن البيت فارغ تماماً وبعد أن انتهى قام بالاتصال بالخادمة التي تأتي لهم وطلب منها التوجهة للشقة المقابلة لهم وعندما وصل قام بفتح الباب لها دون أن يشعر به احد وادخل كل شئ معه للداخل وطلب من الخادمة تنظيف الشقة في هدوء وبعد أن تنتهي تقوم برص كل شئ في مكانه وبعدها تذهب له عند هناء وتركها وانصرف ذاهباً لهم ووجدهم قد انتهوا من صنع الفطار وجلسوا جميعاً ليتناولوا الطعام وهم يحاولون إخراج دنيا من حالتها 


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


ذهب ياسر الي والدته بعد انصراف دنيا وفتح الباب وهو يصرخ بها 


- ارتحتي دلوقتي يا الهام هانم ارتحتي لما خربتي بيتي فضلتي تزني على دماغي تزني على دماغي لما مشيت وراكي زي الكلب وياريت استكفيتي بكده لا ازاي لازم تقهريها وتوجعيها كنت ح اقدر انا أقنعها اني اتجوز من غير ما قهرها مش كفاية وجعها إنما ازاي وبعدين نفسي افهم جبتي الجبروت ده منين ياشيخة حرام عليكي يعني مش كفاية مشتيها من بيتها بكل بجاحة لا عايزة تسيب عفشها كمان ايه ده انا لو كنت جايب كل حاجة ماكنتش ح اعمل كده ارتحتي دمرتيها ودمرتيني عارفة عملت ايه اتبرعت بكل حاجة كل حاجة حتى هدايانا لبعض عارفة ده يعني ايه يعني خلاص بتقولي مابقتش تلزمني مشيت وسابتني خلاص مشيت وسابتني عملتي كده ليه عملتي كده ليه


كان يصرخ بها وهو يبكي وهي في حالة وجوم وزوجها خلفه فهو قد نسي شيئا وعاد  ليستمع لكل شئ منذ البداية وبعدها انهار ياسر أرضا ولمحت الهام حسين يقف أمامها فشهقت برعب لانه قد حذرها اكثر من مرة حتى لاتخرب بيت ابنها فهو كان عاشق لدنيا معتبر اياها ابنته تحول وجه حسين واقترب واقفا أمام ابنه 


- عارف عملت كده ليه علشان انسانة مريضة حقودة وقلبها اسود بالرغم من انها المفروض تكون اكتر واحدة تحس بيها لأنها يتيمة زيها بس ازاي... اه طبعا ازاي هي كانت يتيمة فقيرة محلتهاش ال لضه لكن دنيا أهلها سابوها مرتاحة ازاي بقى تبقى هي أحسن منها بس الغلط مش عليها لوحدها الغلط عليك علشان انت واطي وقليل الأصل وندل ماصنتش العشرة اللي كانت بينكم وجريت وراء كلام امك خليها تنفعك بقى يا عديم الشخصية ثم التفت لزوجته

حذرتك بدل المره اتنين وتلاتة وقلت لك انتي اللي ح تندمي يا الهام وكسرتي كلامي وفضلتي وراء ابنك لغاية ماخرب بيته 


ارتبكت الهام ونظرت له وهي تكاد ترتعد


- ياحسين انا كان نفسي افرح بولاده يعني انت ماكانش نفسك وبعدين بيت ايه اللي اتخرب هي ح تزعل شوية وفي الاخر ح تقبل بالأمر الواقع يعني هي عندها حد غيره وهو يتجوز ويفرح بعياله ويبقى يروح لها وقت مايعوزها ايه اجرمت


نظر لها حسين بذهول على بجاحتها وجبروتها بهذه الطريقة 


- اه اجرمتي هديتي بيت وحياة جميلة ومستقرة علشان حقدك وغلك عليها ضامنة اللي يتجوزها تخلف ولا حتى ضامنة رغم انه سليم انه يخلف عموما مابقاش فارق انا حذرتك وانتي ضربتي بكلامي عرض الحائط وانا مابرجعش في كلامي الهام انتي طالق طالق طالق


نظرت له الهام بذهول ووقف ابنه ينظر لهم وفجاءه ضحك بقوة 


- ياسلام شفتي ربنا خربتي بيتي وادي بيتك كمان اتخرب يابابا ارجوك

- لو فتحت بقك بكلمة ح انسى انك ابني اتفضل خد امك من ادامي ورقتها ح توصلها على بيتك الخربان وعلشان انا ابن أصل على ما تلمي هدومك وحاجتك ح اكون جبت حد يلم عفشك ده ها يا الهام عفشك اللي هو انا جايب كل قشاية فيه بس حقك عايز انزل وارجع ماشفش وشك هنا


وخرج من البيت مغلقاً خلفه الباب بقوة جعلتها تنتبه فنظرت لولدها


- ياسر هو ابوك كان هنا ولا انا بحلم ضحك ياسر ودموعه على وجهه

- لا كان هنا يا... يا ماما كان هنا وطلقك خربتي بيتي وبيتك اتفضلي لمى حاجتك بقى يظهر ان النهاردة يوم لم العفش يالا لله الأمر من قبل ومن بعد 

- يعني هو طلقني ابوك طلقني يالهووووووووووي هد كل اللي بينا علشان خاطرها رماني علشان خاطر واحدة مش من دمنا حتى طلقني ورمى عشرتي

- زي ما انتي كنتي عايزانى اعمل لكن انا مش ح اطلق دنيا ايوة انا ح افضل وراها لغاية ماتسامحني

- انت ليك عين تجيب سيرتها دي خربت بيت امك


ضحك ياسر بقوة وهو ينظر لها


- انتي مصدقة اللي بتقوليه انتي اللي خربتي بيتك بايدك وخربتي بيتي معاكي بس لا انا اه نفسي ابقي اب لكن مش ح تنازل عن دنيا ح افضل وراها لغاية ماتصفي لي وتسامحني

- بقولك ايه بعد كل اللي حصل ده انا لايهمني دنيا ولا زفت انت تتجوز وتخلف علشان اشوف ابنك وساعتها اكيد ابوك ح يرضى عني ويرجعني هو بس علشان زعلان لكن بكره يروق هو بيحبني ومايقدرش يستغنى عني شوية كده وح يروق ولما يعرف ان مراتك حامل ح ينبسط وساعتها كل حاجة تبقى كويسة 


نظر لها ابنها وهو يندب حظه انه استمع لأمه ولكن هيهات ليت الزمان يعود يوما 


- يالا ياماما خلينا نمشي لمى حاجتك ويالا انا تعبان ومخنوق ومش قادر 

- يعني مستعجل على ايه ح نروح نقعد فين على البلاط بعد ما الهانم شالت كل حاجة 


صرخ ياسر بها


- حقها حقها عفشها وبفلوس أهلها وكفاية بقى ارجوكي واه ح نروح نقعد على البلاط ح تيجي ولا امشي 

- انت عايز تتخلى عني انت كمان بعد ماعملت ده علشانك والنتيجة اني أطلقت بعد العمر ده

- ماتضحكيش على نفسك يا امي وتقولي عملتي ده علشان ماشي 

- ماشي يابن بطني ماشي 


بعد قليل انصرفت الهام من البيت وهي تحمل معها شنطها وهي تنظر للبيت وتحدث نفسها


- كلها شوية ويرجعني انا عارفة معلش لحظة غضب وأنفعال بس وظلت تحدث نفسها هكذا حتى وصلوا الي بيت ياسر 


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


انصرف حسين من المنزل بعد أن قام بتطليق الهام كان يجلس في سيارته وهو حزين على تلك الفتاة الجميلة التي اعتبرها ابنته وقام بضرب الدريكسيون بيده وهو يتحدث 


- غبي غبي  ضيعت ملاك من ايدك اشرب بقى ياحمار انت فعلا ماتستهلهاش 


قام حسين برفع هاتفه وقام بالاتصال بدنيا الذي ردت عليه فورا فهي دائما ماكانت تعتبره والدها 


- سلام عليكم يابابا

- وعليك السلام ياحبيبة بابا انا جي لك في الطريق عايزة حاجة حبيبتي اجيبها معايا وانا جي

- لا يابابا تسلم لي يارب بس حضرتك تعالي عند ماما هناء انا عندها مش في شقة نانا 

- حاضر ياقلبي مسافة الطريق وح اكون عندك 


أغلق حسين الهاتف مع دنيا وقام بالاتصال برجل من رجاله وأخبره ان يأخذ مفتاح البيت من درج مكتبه ويحضر ناس يقومون بجمع كل ما في الشقة وإرساله الي شقة ابنه وبعد ان أغلق معه اتجه الي السوبر ماركت وقام بشراء مستلزمات البيت لدنيا و ذهب إلى محل حلويات وقام بشراء حلوياتها المفضلة واتجه بعدها إلى بيتها وقام بالصعود ومعه الحلويات وبعض الأشياء وفتح له بهاء


- اهلا يا عمي ايه اللي حضرتك شايله ده كله طيب كنت كلمنا ونزلت لك انا

- اهلا بيك ياحبيبي ماكنتش اعرف انك اجازة وطبعا مش ممكن ح اخلي بنتي تنزل تشيل ومادام بقى موجود اتفضل المفتاح اهو وانزل بقى هات باقي الحاجة يالا زي الشاطر 

- حاضر ياعمي تؤمر 


جرت عليه دنيا وارتمت في احضانه فأحتضنها بقوة ورفع رأسها 


- اوعي تعيطي فاهمة اوعي.... تعيطي لما يكون حد يستاهل لكن ده واطي وندل ثم نظر فوجد هناء ورحيق فأبتسم معلش سامحوني دنيا لهتني عن السلام ازيك يا ست هناء 

- ولا يهمك يا حاج حسين اتفضل اقعد ده انت نورتنا

- بنورك يا ست الكل ازيك يارحيق يابنتي عاملة ايه دنيا كانت قالت لي انك تعبانه في حملك طمنيني انتي بخير

- الحمدلله ياعمي بخير الحمدلله والله 


جلس حسين وهو يجلس دنيا بجواره ويحتويها بيده وبدء بقص كل شئ حدث مع الهام واخبرهم انه قام بتطليقها واعطاها كل شئ في البيت فصدموا جميعاً ونظرت له دنيا


- ليه يا بابا كده بس

- لاني حذرتها بدل المرة مرات وهي مافيش فايدة فيها خلاص تتحمل نتيجة غلطها انا تعبت منها ومن تصرفاتها الغلط وتحكمها انها تسيطر على كل حاجة وزي ماخربت بيت ابنها خربت بيتها تتحمل ماتفتكروش اني عبيط وممكن أصدق انك ترجعي للحيوان ده بعد اللي عمله حتى لو اعتذر بدل المرة الف بس انا ح اقولك حاجة أدام الكل 

- اتفضل يا بابا

- اوعي تطلبي الطلاق دلوقتي لان الناس ح تغلطك وتقول انك ظالمة مش عايزاه يبقى اب يابنتي الناس ليها اللي شايفاه خليه هو يغلط لوحده فاهماني يا دنيا 

- فاهمة يا بابا بس انا 

- عارف انك مش طايقاه بس سيبيه هو غبي وماشي وراء كلام  امه وهي ح تخليه يغلط ويغلط ولا ايه رايكم ياجماعة


أيد الجميع رأيه حتى نظرت له رحيق 


- سامحني ياعمي بس انا بجد نفسي اعرف ليه مامته عملت كده مع دنيا انا عارفة كويس قوي دنيا بتعاملها ازاي 


تنهد حسين وهو يشعر بالاختناق من تلك المرأة التي كانت يوما زوجته واخذ يقص عليهم ما قاله لولده وبعد أن انتهى نظرت له هناء


- يا سبحان الله بدل ما تكون هي ساندها تعمل كده يالا ربنا يسامحها و يسامحه على قهرة بنتي بالشكل ده 

- غلطانه يا ست هناء دنيا لو سمحت لهم يقهروها تبقى هي غلطانة لازم تبقي قوية لازم لما يجي لك هنا يبقى هو اللي حاسس بالكسرة مش انتي فاهمة يابنتي

- فاهمة يابابا واوعدك ح اشوف دنيا تانية خالص معاه 


أخذوا يتحدثون جميعا معا ويضحكون على قصص هناء على ثلاثتهم وبعد قليل أتت الخادمة وابلغت بهاء انها انتهت من تنظيم الشقة تماما وفو جئت دنيا بما فعله وما احضره هو وحسين وارتمت في احضانه تشكره وتشكر بهاء وطلبت من حسين ان يبيت معها اليوم فشقته أصبحت بلا عفش وامضوا باقي اليوم معا وهم جميعا يتكاتفون على إخراج دنيا من حالتها

 👇 

 

 

لقراءة أو تحميل رواية مودة ورحمة الفصل الخامس من هنا 👇 

لقراءه وتحميل الرواية كامله هنا 👇👇 


  1.  مودة ورحمة 

للتواصل 👇👇👇😘

يُمكنك الانضمام لقناتنا على التليجرام

  1.   الانضمام

يمكنك الانضمام لجروب علي التلجرام 

او الانضمام علي جروب الفيس بوك 

  1.    الانضمام 

تعليقات

التنقل السريع